dimanche 21 décembre 2014

سمك و طاراطور

بعيدا عن السياسة،  و بما إنّو قلنا خلّي الجماعة ينصرفو في صمت بكل رشاقة و من غير شماتة و لا إحتفالات بما أنّهم فضيحتنا خلّي نسترو على رواحنا،  نعطيكم اليوم الروسات متاع الصّوص إلّي اللّبنانيين و السّوريين و الشرق بصيفة عامّة ياكلوها مع الحوت و إلّي إسمها ( و روسكم يا رجال و يا نسا من غير بلادة و ركاكة و لا رميان معنى ) إسمها الطّراطور و ما عندكم علاش تحلّفوني و كان تعرفو شكون لبناني إسئلوه.
هو باش يورّيك الإختلاف في الذوق بين الشعوب و إلّي راجع لبرشا حاجات مالجغرافيا للتّاريخ، نحنا ما عنّاش الصّوص هاذي و ما تركبش في مخاخنا بالرّغم إخواننا في لبنان ما يجيش عندهم سمك من غير طاراطور... و الحكاية هاذي عيينا نفسّروا فيها لبعض النّاس و شي النّافع ربّي يحبّوا يهزّوا مالجابية متاع الخليج و يصبّوا في الخابية متاعنا و يحبّوا شاشيّة أردوغان على الرّاس هذا و ما حبّوش يفهمو إلّي كل بلاد و أرطالها. 
هوما دايور اللبنانيين في الخدمة كانو كل نهار جمعة ( نهار الحوت في المونو)يجيوني ويْن الطّاراطور حبيبي و شو مافيه طاراطور و أنا عملتلهم أنواع الصّوص طارطار  الكل إلّي نعرفهم و شي .... في الإخّر قلت ننتصر أو ننتصر و لقيتها. 
عاد يلزمك : 
كوب طحينة ( و النبي محمد سيريو من غير رميان معنى)
ماء حسب الكونسيستانس إلّي تحبها ( من نص كوب إلى كوب)
قارص
ثوم
ملح
أكهو عاد ساهلة برشا تشد تحل الطحينة في الما و القارص و تخلط معاهم الثوم و الملح. حتّى تطلعلك خلطة كي متاع الحمص اللبناني من غير حُمُّص ( موش بالعاني راني جبدت عالحمص ) و اللبنانيين يأكلوها مع الحوت إلّي ينجّم يكون مقلي و إلّافي الفور وكان ما عندكش فكرة كيفاش تقلي السمك موش مشكل ، تبعني مليح : شوف فلسة تشبّه لهاذي عالأورديناتور متاعك
تره ...إنزل عليها بلڤدا.... إرتحنا 



 و نورمالمون زادة يكون معاهم روز و سلاطة... و ساعات يعدّيو بيها الفلافل زادة إلّي يمكن نحنا نعرفوهم بإسم الطّعمية نظرا لمشاهدتنا المفرطة للمسلسلات المصرية. 
الحاصل ما نتصوّرش كان خير مالتسطيرة و إلّا الصّوص طماطم مع الحوت أمّا لتبديل الجو بنينة و بالأخص إذا تحطها على طاولة متاع كمية أو مزّة مع أنواع صوص اخرين .... صحّة و بالشفا



1 commentaire:

Uu Uu a dit…

جزاكم الله خيرا"

شركه تنظيف